سكس عربي صور
 صور سكس عربي

سكس عربي افلام سكس عربي صور سكس عربي

منتديات زعرور منتديات سحلوب منتديات كسكوس منتديات كسكوس الانجليزية


العودة   سحلوب - سكس عربي - ميلتا1980 للسكس العربي سكس عربي صور سكس افلام سكس > كلام السيكس > قصص السكس العربي

قصص السكس العربي قصص وروايات ومغامرات السكس باللغة العربية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-06-2008, 02:55 PM   #1
magdyessa5356
Member
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 38
افتراضي تبادل زوجات

منذ سنين و عندما كنت بعمر ال15 كان لي قريب بعمري تقريبا و كنتأكن له كل الحب و المودة و كبرت العلاقة بيني و بينه و كنت لا أخبىء عنه أسراري وهو يعاملني بالمثل ومن خلا صحبتنا و محبتنا لبعض كنا نحكي لبعض عن كل أمور حياتنا وما يحدث معنا و مرة كنت قد التقيت بفتاة جميلة و نشأ بيننا علاقة حلوة و لذيذة وبعد العديد من اللقاءات الحامية بيني و بين تلك الفتاة و في يوم من الأيام جاءقريبي لزيارتي و كنت أسكن لوحدي بشقة متواضعة وكانت الفتاة موجودة عندي بالشقة ويومها كانت التجربة الجنسية الجماعية الأولى في حياتي قبعد أن دخل فريبي لعندي خطرببالي أن نتشارك أنا و هو بممارسة الجنس مع حبيبتي و صدقوني لم يكن الموضوع سهلابالنسبة لها بالطبع و لكنها و بعد رفض أستمر لأكثر من ساعة رضخت للأمر الواقع بل وكانت من أشد المستمتعين بالجلسة الجنسية الجماعية التي دارت بيننا ذالك اليوم .
وجدنا أنا و قريبي لذة شديدة بممارسة الجنس معا بنفس الوقت و مع ذات الفتاة وأصبحنا دوما نتشارك بجلسات الجنس مع الفتيات التي من طرفي و التي من طرفه أيضا واستمرت العلاقات إلى أن جاء اليوم و تزوجت به من فتاة جميلة وتصغرني بأكثر من عشرسنوات من العمر بالبداية كنت أستمتع مع زوجتي ولكني كنت أشعر بأنه ينقصني شيء ولمدة عام لم أتجرأ ولم أتكلم مع زوجتي بموضوع الجنس الجماعي وبعد مضي العامتزوج قريبي أيضا وبعد زواجه ومن خلال الحوارات التي كانت تدور بيننا علمت بأنهيعاني مثلما أنا كنت أعاني و هو شوقنا لممارسة الجنس الجماعي لكننا كنا لا نجرأ لأننفاتح زوجاتنا بهذا الموضوع و بيوم من اليام كنت أنا و زوجتي بجلسة جنسية حارةفأخذت ألتقط لها الصور وهي عارية وبأشكال لذيذة وحتى أني في ذالك اليوم صورتهابكاميرة الفيديو وهي تلعب بكسها وتفرك بزازها الكبيرة والجميلة .
وفي اليومالتالي اجتمعت مع قريبي و قررت أن أجعله يرى صور زوجتي و مقطع الفيديو وما أن شاهدقريبي الصور حتى جن جنونه بجمالها وعندما شاهد الفيديو لم يستطع أن يصمد أكثر و بدأيلعب بأيره و هو يشاهدها و يتمتع بجمالها.
ومن يومها قررنا أنا و قريبي أننصور زوجاتنا و بالفعل و بعد أيام دعاني لأرى ما صوره لزوجته والتي كانت لا تقلجمالا عن زوجتيكانت الصور لذيذة جدا و جميلة و الفيديو أجمل و أجمل و ظللناعلى هذا الحال لأكثر من سنة وبعدها قررنا أنا و قريبي أن نحاول فتح الموضوع معزوجاتنا أثناء الممارسة الجنسية وما كان يحدث معي كان يحدث معه أيضا فخلالالممارسة كنا نتكلم مع زوجاتنا عن الجنس الجماعي وكنا نلاحظ أنهم كانوا ينثارون منالموضوع وبشكل كبير ولكن بعد أن ننتهي كانو لا يرغبون بالتكلم عته بل أن زوجةقريبي كانت تترجاه بعد أن ينتهوا من الممارسة بأن لا يعيد الكلام بهذا الموضوع .
وكانت فكرة قريبي أن يدعني أشاهده ويمارس الجنس مع زوجته بدون علمها وهكذا وفليلة من الليالي دعاني لشقته وعندما دخلت الشقة كان هو بالفعل قد بدأ الممارسة معزوجته وطلب مني أن لا أحدث أي صوت وعاد لغرفة النوم أما أنا فتسللت قليلا وقليلاحتى بلغت غرفة النوم والتي كان فريبي قد ترك الباب مفتوحا و شاهدت زوجته بجسدهاالرائع مستلقية على السرير وهو يفتح لها ساقاها ويلحس لها كسها الجميل وكان هويستطيع أن يراني أما هي فكانت مغمضة عينيها ومستمتعة مع زوجها وكان المشهد رائعاوكنت أستمتع بكل لحظة أشاهدهم فيها وكنت أعمل جاهدا لكي لا أحدث أي صوت لكي لاتشعر زوجته بما يحدث هكذا إلى أن شاهدت كل ما جرى بينهم وقبل أن ينتهوا بقليلتسللت خارج الشقة و لا أعرف كيف تحملت لأصل مكتبي و ألعب بزبري وأتذكر ما شاهدته .
و بعد يومين طلبت من قريبي ذات الشيء وشاهدني أنا وزوجتي وكان وضعه أسهل منوضعي لأن لدي مكيف في غرفة النوم من النوع القديم وصوته كان عاليا ولم تكن زوجتيلتنتبه حتى ولو أصدر قريبي أي صوت حتى أنه وعندما كنت أنيك زوجتي بوضعية الكلب وكانت وجهها للطرف الآخر من الغرفة شعرت به يقترب حتى صار قريبا جدا لنا و هو يلعببأيره و يستمتع بمشاهدة جسد زوجتي الجميل .
وهكذا كنا أنا وقريبي نخترعالطرق لكي نستمتع بحياتنا معا ولكن هذا كله كان لا يكفي بالمرة وكنا دوما نتطلعللمزيد و المزيد من الإثارة
و في يوم من أيام الصيف الحار قررنا أنا وقريبي أننخرج مع زوجاتنا برحلة لمدينة على الشاطىء وإستأجرنا شاليه وفيها غرفتي نوم وصالون وبعد وصولنا طلبنا من زوجاتنا وبلطافة أن يكونو أحرار باللبس لأننا بأجازةوعلى الشاطىء بالبداية كانو حتى يرفضون أن يرتدوا المايوه أمامنا مع أنهم بالعادةيرتدون المايوه ويمارسون السباحة فتكلمنا معهم وكل منا تكلم مع زوجته وإقتنعواأخيرا بأن يكونوا طبيعيين وأن يرتدو المايوه حتى في داخل الشالية وبالفعل دخلتزوجتي وزوجته الغرفة وإرتدو المايوه وخرجوا إلينا وكانت المرة الأولى التينشاهد زوجات بعض أنا وقريبي وعلى علمهم كانت زوجتي ترتدي المايوه البيكيني بلونهالأبيض الشفاف وكانت حلمتيها يشفان من تحت المايوه وحتى كسها اللذيذ كان يبان منتحت المايوه أما زوجة قريبي فكانت ترتدي أيضا المايوه باللون الزهري وكان صدرها الكبير يكاد يمزقه من كبره ........ بالبداية كانوا خجولين بعضالشيء وما هي إلا دقائق حتى صار الأمر طبيعي عندهم .
وطبعا نزلنا البحر وسبحنا وكانت زوجته لا تجيد السباحة بشكل جيد فطلب مني أن أدربها وكنت قاصدا أضعيدي عل بطنها و أنا أدربها أما زوجتي فكانت كلما أتت موجة قوية كانت تتمسك بيدقريبي لأني كنت ملتهي عنها بتدريب زوجته وهكذا كسرت بعض الحواجز بيننا حتى جاءالمساء وبعد عودتنا من السهرة التي قضيناها حتى ساعة متأخرة جدا من الليل .
وقبل مبادرتنا إلى النوم إتفقنا أنا وقريبي على أن نبقي أبواب غرفنا مفتوحة وأن كلمنا يمارس الجنس مع زوجته ولكي تسمع زوجاتنا أصوات بعضهم البعض وقلت له أن يلمحلزوجته كما أني سألمح لزوجتي عن ممارسة الجنس في الصالون ونشاهد بعضنا فإن وافقوانخرج للصالون وبالفعل وبعد أن بدأنا قلت لزوجتي وكانت في قمة الإثارة بعد أنسمعت صوت زوجة قريبي وهي تتأوه من الغرفة الثانية قلت لها ما رأيك بأن نخرج للصالونونتابع هناك ما بدانا به وأن قريبي سيخرج هو وزوجته أيضا ولم تتمالك زوجتينفسها من الإثارة المفرطة في تلك اللحظة ووافقت على أن نمارس الجنس أمامهم وأننشاهدهم ويشاهدوننا وخرجنا للصالون وبنفس الوقت تقريبا خرج قريبي مع زوجته حيثكنت أنا وزوجتي قد إستلقينا على الكنبة فأخذ هو وزوجته الكنبة الثانية وتابعناممارسة الجنس أمام بعضنا وكل منا ينظر لزوجة الآخر أما زوجتي فكانت مغمضة عينيها وخجلانه مما يجري وأما زوجة صديقي فكانت تنظر إلينا وكلما وقعت عيني على عينهاكانت تدور وجهها وكأنها لا تراني وبعد دقائق دخلت لغرفة النوم وأخرجت الفراش منعلى السرير ووضعته بأرض الصالون و إستلقينا أنا وزوجتي نتابع ممارسة الجنس ونزلقريبي وزوجته لعندنا من على الكنبة وصاروا بجوارنا وكانت زوجاتنا يجلسون فوقنابنفس الوضعية فمددت يدي لصدر زوجة قريبي ورحت أداعب لها حلمتها اللذيذة أما قريبيفمد يده إلى كس زوجتي التي كانت تركب زبري وراح يداعب لها شفرات كسها وهي تنتاكبزبري وصدقوني فأنا لم أعد أذكر كيف بلحظة وكأننا قد إتفقنا أنا وقريبي على أننجعلهم يتبادلون الأمكنة جلست زوجته على زبري و أدخلته بكسها وزوجتي جلست على زبر قريبي وتبادلنا بلحظة كنا نتمناها من سنين زوجاتنا وعندها وبالفعل بدأت الممارسةالحقيقية بشهوة قوية جدا مكتنزة بداخلنا منذ سنين وكانت زوجتي تتأوه وكأنها تنتاكلأول مرة في حياتها ولم تكن تريد أن تصل للمتعة وكانت تريد أن تبقى تنتاك لأكبروقت ممكن فنزلت من على قريبي وراحت تمص له زبره بشراهة وتدخله داخل فمها بكل فن وشطارة أما أنا فطلبت من زوجته أن تستلقي وفتحت لها أرجلها ورحت ألحس لها شفراتكسها اللذيذ وكانت لحظات رائعة بل أكثر من رائعة قضيناها حتى أن ظهر ضوء الشمسورجعنا كل منا لغرفته وأكملنا نوما ملؤه الهتاء والأرتياح .......
وفياليوم التالي وبعد أن تناولنا طعام الإفطار لم نتحدث لزوجاتنا عن أي شيء مما حدثحتى لا نربكهم أو نخجلهم وبعد السباحة عدنا للشاليه بعد الظهر وبعد أن تناولناالدوش جلسنا بالصالون نحن الأربعة وكنا لا نزال بلباس البحر ( المايوه ) و جلستأنا بجانب زوجة قريبي وتقربت منها وبدأت بتقبيل شفاهها اللذيذة وزوجتي وهوينظران إلينا وفككت لها سوتيان المايوه ورحت أمصمص لها بزازها الكبيرة واللذيذةوهي تتأوه ونزلت يدي لكسها الحامي وشلحتها القسم الثاني من المايوه وصرت أفركلها شقرات كسها وأنا لا أزال أقبل والحس لها شفاهها النارية ثم شلحت أنا المايوه وطلبت منها أن تمص لي زبري وزوجها وزوجتي ينظرون إلينا وبالفعل راحت تقبل وتمصلي زبري أما زوجها فلم يستطع الصمود أكثر فشلح هو وزوجتي المايوه وأخذها ودخلالغرفة النوم وأنا تابعت مع زوجته كل فنون الجنس لأكثر من ساعة كانت زوجته لذيذةجدا وجميلة جدا وألأهم أنها كانت حامية وناريه وتحب الجنس بشكل كبير لقد نكتهاوبكل الوضعيات التي كنت أشتهيها بها وسمعنا أصوات قريبي وزوجتي وهم يصلونللمتعة أما نحن ومن بعد سماعنا لأصواتهم لم نستطع أن نطيل الممارسة أكثر فجئت أناوقذفت بداخل كسها كل لبني وهي أيضا وصلت للرعشة وكان كسها مبلولا بلبني وشهوتهاوتركتها بالصالون وذهبت لغرفة النوم وكان فريبي قد ترك غرفة النوم وعاد للصالونأيضا ودخلت غرفة النوم وكانت زوجتي لا تزال مستلقية على الفراش ففتحت لها أرجلهاورحت أمصمص كسها و طعم نيك قريبي لها بفمي وكم كان لذيذا طعم كسها والمبلولبشهوتها ولبن زبري قريبي وظللت أمصمص لها كسها وألحس لها شفراته حتى جاءتها الرعشة أيضا وطعم كسها لا ينسى من لذته و طيابته .
وأستمرت الأمور هكذا حتى عدنا من الرحلة وتتابعت اللقاءات بيننا و بين قريبي وزوجته وكانت أمسيات لا تنسى من روعتها وجمالها .

ارجو ان تعجبكم واللي حاسس انه عنده هذه الرغبة هو وزوجته ويتأكد فعلا ان يتصل بي magdy5356@yahoo.com او 0123105356 مجدي
magdyessa5356 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2008, 05:59 PM   #2
hachem
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 2
افتراضي elghayouri@hotmail.com

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة magdyessa5356 مشاهدة المشاركة
منذ سنين و عندما كنت بعمر ال15 كان لي قريب بعمري تقريبا و كنتأكن له كل الحب و المودة و كبرت العلاقة بيني و بينه و كنت لا أخبىء عنه أسراري وهو يعاملني بالمثل ومن خلا صحبتنا و محبتنا لبعض كنا نحكي لبعض عن كل أمور حياتنا وما يحدث معنا و مرة كنت قد التقيت بفتاة جميلة و نشأ بيننا علاقة حلوة و لذيذة وبعد العديد من اللقاءات الحامية بيني و بين تلك الفتاة و في يوم من الأيام جاءقريبي لزيارتي و كنت أسكن لوحدي بشقة متواضعة وكانت الفتاة موجودة عندي بالشقة ويومها كانت التجربة الجنسية الجماعية الأولى في حياتي قبعد أن دخل فريبي لعندي خطرببالي أن نتشارك أنا و هو بممارسة الجنس مع حبيبتي و صدقوني لم يكن الموضوع سهلابالنسبة لها بالطبع و لكنها و بعد رفض أستمر لأكثر من ساعة رضخت للأمر الواقع بل وكانت من أشد المستمتعين بالجلسة الجنسية الجماعية التي دارت بيننا ذالك اليوم .
وجدنا أنا و قريبي لذة شديدة بممارسة الجنس معا بنفس الوقت و مع ذات الفتاة وأصبحنا دوما نتشارك بجلسات الجنس مع الفتيات التي من طرفي و التي من طرفه أيضا واستمرت العلاقات إلى أن جاء اليوم و تزوجت به من فتاة جميلة وتصغرني بأكثر من عشرسنوات من العمر بالبداية كنت أستمتع مع زوجتي ولكني كنت أشعر بأنه ينقصني شيء ولمدة عام لم أتجرأ ولم أتكلم مع زوجتي بموضوع الجنس الجماعي وبعد مضي العامتزوج قريبي أيضا وبعد زواجه ومن خلال الحوارات التي كانت تدور بيننا علمت بأنهيعاني مثلما أنا كنت أعاني و هو شوقنا لممارسة الجنس الجماعي لكننا كنا لا نجرأ لأننفاتح زوجاتنا بهذا الموضوع و بيوم من اليام كنت أنا و زوجتي بجلسة جنسية حارةفأخذت ألتقط لها الصور وهي عارية وبأشكال لذيذة وحتى أني في ذالك اليوم صورتهابكاميرة الفيديو وهي تلعب بكسها وتفرك بزازها الكبيرة والجميلة .
وفي اليومالتالي اجتمعت مع قريبي و قررت أن أجعله يرى صور زوجتي و مقطع الفيديو وما أن شاهدقريبي الصور حتى جن جنونه بجمالها وعندما شاهد الفيديو لم يستطع أن يصمد أكثر و بدأيلعب بأيره و هو يشاهدها و يتمتع بجمالها.
ومن يومها قررنا أنا و قريبي أننصور زوجاتنا و بالفعل و بعد أيام دعاني لأرى ما صوره لزوجته والتي كانت لا تقلجمالا عن زوجتيكانت الصور لذيذة جدا و جميلة و الفيديو أجمل و أجمل و ظللناعلى هذا الحال لأكثر من سنة وبعدها قررنا أنا و قريبي أن نحاول فتح الموضوع معزوجاتنا أثناء الممارسة الجنسية وما كان يحدث معي كان يحدث معه أيضا فخلالالممارسة كنا نتكلم مع زوجاتنا عن الجنس الجماعي وكنا نلاحظ أنهم كانوا ينثارون منالموضوع وبشكل كبير ولكن بعد أن ننتهي كانو لا يرغبون بالتكلم عته بل أن زوجةقريبي كانت تترجاه بعد أن ينتهوا من الممارسة بأن لا يعيد الكلام بهذا الموضوع .
وكانت فكرة قريبي أن يدعني أشاهده ويمارس الجنس مع زوجته بدون علمها وهكذا وفليلة من الليالي دعاني لشقته وعندما دخلت الشقة كان هو بالفعل قد بدأ الممارسة معزوجته وطلب مني أن لا أحدث أي صوت وعاد لغرفة النوم أما أنا فتسللت قليلا وقليلاحتى بلغت غرفة النوم والتي كان فريبي قد ترك الباب مفتوحا و شاهدت زوجته بجسدهاالرائع مستلقية على السرير وهو يفتح لها ساقاها ويلحس لها كسها الجميل وكان هويستطيع أن يراني أما هي فكانت مغمضة عينيها ومستمتعة مع زوجها وكان المشهد رائعاوكنت أستمتع بكل لحظة أشاهدهم فيها وكنت أعمل جاهدا لكي لا أحدث أي صوت لكي لاتشعر زوجته بما يحدث هكذا إلى أن شاهدت كل ما جرى بينهم وقبل أن ينتهوا بقليلتسللت خارج الشقة و لا أعرف كيف تحملت لأصل مكتبي و ألعب بزبري وأتذكر ما شاهدته .
و بعد يومين طلبت من قريبي ذات الشيء وشاهدني أنا وزوجتي وكان وضعه أسهل منوضعي لأن لدي مكيف في غرفة النوم من النوع القديم وصوته كان عاليا ولم تكن زوجتيلتنتبه حتى ولو أصدر قريبي أي صوت حتى أنه وعندما كنت أنيك زوجتي بوضعية الكلب وكانت وجهها للطرف الآخر من الغرفة شعرت به يقترب حتى صار قريبا جدا لنا و هو يلعببأيره و يستمتع بمشاهدة جسد زوجتي الجميل .
وهكذا كنا أنا وقريبي نخترعالطرق لكي نستمتع بحياتنا معا ولكن هذا كله كان لا يكفي بالمرة وكنا دوما نتطلعللمزيد و المزيد من الإثارة
و في يوم من أيام الصيف الحار قررنا أنا وقريبي أننخرج مع زوجاتنا برحلة لمدينة على الشاطىء وإستأجرنا شاليه وفيها غرفتي نوم وصالون وبعد وصولنا طلبنا من زوجاتنا وبلطافة أن يكونو أحرار باللبس لأننا بأجازةوعلى الشاطىء بالبداية كانو حتى يرفضون أن يرتدوا المايوه أمامنا مع أنهم بالعادةيرتدون المايوه ويمارسون السباحة فتكلمنا معهم وكل منا تكلم مع زوجته وإقتنعواأخيرا بأن يكونوا طبيعيين وأن يرتدو المايوه حتى في داخل الشالية وبالفعل دخلتزوجتي وزوجته الغرفة وإرتدو المايوه وخرجوا إلينا وكانت المرة الأولى التينشاهد زوجات بعض أنا وقريبي وعلى علمهم كانت زوجتي ترتدي المايوه البيكيني بلونهالأبيض الشفاف وكانت حلمتيها يشفان من تحت المايوه وحتى كسها اللذيذ كان يبان منتحت المايوه أما زوجة قريبي فكانت ترتدي أيضا المايوه باللون الزهري وكان صدرها الكبير يكاد يمزقه من كبره ........ بالبداية كانوا خجولين بعضالشيء وما هي إلا دقائق حتى صار الأمر طبيعي عندهم .
وطبعا نزلنا البحر وسبحنا وكانت زوجته لا تجيد السباحة بشكل جيد فطلب مني أن أدربها وكنت قاصدا أضعيدي عل بطنها و أنا أدربها أما زوجتي فكانت كلما أتت موجة قوية كانت تتمسك بيدقريبي لأني كنت ملتهي عنها بتدريب زوجته وهكذا كسرت بعض الحواجز بيننا حتى جاءالمساء وبعد عودتنا من السهرة التي قضيناها حتى ساعة متأخرة جدا من الليل .
وقبل مبادرتنا إلى النوم إتفقنا أنا وقريبي على أن نبقي أبواب غرفنا مفتوحة وأن كلمنا يمارس الجنس مع زوجته ولكي تسمع زوجاتنا أصوات بعضهم البعض وقلت له أن يلمحلزوجته كما أني سألمح لزوجتي عن ممارسة الجنس في الصالون ونشاهد بعضنا فإن وافقوانخرج للصالون وبالفعل وبعد أن بدأنا قلت لزوجتي وكانت في قمة الإثارة بعد أنسمعت صوت زوجة قريبي وهي تتأوه من الغرفة الثانية قلت لها ما رأيك بأن نخرج للصالونونتابع هناك ما بدانا به وأن قريبي سيخرج هو وزوجته أيضا ولم تتمالك زوجتينفسها من الإثارة المفرطة في تلك اللحظة ووافقت على أن نمارس الجنس أمامهم وأننشاهدهم ويشاهدوننا وخرجنا للصالون وبنفس الوقت تقريبا خرج قريبي مع زوجته حيثكنت أنا وزوجتي قد إستلقينا على الكنبة فأخذ هو وزوجته الكنبة الثانية وتابعناممارسة الجنس أمام بعضنا وكل منا ينظر لزوجة الآخر أما زوجتي فكانت مغمضة عينيها وخجلانه مما يجري وأما زوجة صديقي فكانت تنظر إلينا وكلما وقعت عيني على عينهاكانت تدور وجهها وكأنها لا تراني وبعد دقائق دخلت لغرفة النوم وأخرجت الفراش منعلى السرير ووضعته بأرض الصالون و إستلقينا أنا وزوجتي نتابع ممارسة الجنس ونزلقريبي وزوجته لعندنا من على الكنبة وصاروا بجوارنا وكانت زوجاتنا يجلسون فوقنابنفس الوضعية فمددت يدي لصدر زوجة قريبي ورحت أداعب لها حلمتها اللذيذة أما قريبيفمد يده إلى كس زوجتي التي كانت تركب زبري وراح يداعب لها شفرات كسها وهي تنتاكبزبري وصدقوني فأنا لم أعد أذكر كيف بلحظة وكأننا قد إتفقنا أنا وقريبي على أننجعلهم يتبادلون الأمكنة جلست زوجته على زبري و أدخلته بكسها وزوجتي جلست على زبر قريبي وتبادلنا بلحظة كنا نتمناها من سنين زوجاتنا وعندها وبالفعل بدأت الممارسةالحقيقية بشهوة قوية جدا مكتنزة بداخلنا منذ سنين وكانت زوجتي تتأوه وكأنها تنتاكلأول مرة في حياتها ولم تكن تريد أن تصل للمتعة وكانت تريد أن تبقى تنتاك لأكبروقت ممكن فنزلت من على قريبي وراحت تمص له زبره بشراهة وتدخله داخل فمها بكل فن وشطارة أما أنا فطلبت من زوجته أن تستلقي وفتحت لها أرجلها ورحت ألحس لها شفراتكسها اللذيذ وكانت لحظات رائعة بل أكثر من رائعة قضيناها حتى أن ظهر ضوء الشمسورجعنا كل منا لغرفته وأكملنا نوما ملؤه الهتاء والأرتياح .......
وفياليوم التالي وبعد أن تناولنا طعام الإفطار لم نتحدث لزوجاتنا عن أي شيء مما حدثحتى لا نربكهم أو نخجلهم وبعد السباحة عدنا للشاليه بعد الظهر وبعد أن تناولناالدوش جلسنا بالصالون نحن الأربعة وكنا لا نزال بلباس البحر ( المايوه ) و جلستأنا بجانب زوجة قريبي وتقربت منها وبدأت بتقبيل شفاهها اللذيذة وزوجتي وهوينظران إلينا وفككت لها سوتيان المايوه ورحت أمصمص لها بزازها الكبيرة واللذيذةوهي تتأوه ونزلت يدي لكسها الحامي وشلحتها القسم الثاني من المايوه وصرت أفركلها شقرات كسها وأنا لا أزال أقبل والحس لها شفاهها النارية ثم شلحت أنا المايوه وطلبت منها أن تمص لي زبري وزوجها وزوجتي ينظرون إلينا وبالفعل راحت تقبل وتمصلي زبري أما زوجها فلم يستطع الصمود أكثر فشلح هو وزوجتي المايوه وأخذها ودخلالغرفة النوم وأنا تابعت مع زوجته كل فنون الجنس لأكثر من ساعة كانت زوجته لذيذةجدا وجميلة جدا وألأهم أنها كانت حامية وناريه وتحب الجنس بشكل كبير لقد نكتهاوبكل الوضعيات التي كنت أشتهيها بها وسمعنا أصوات قريبي وزوجتي وهم يصلونللمتعة أما نحن ومن بعد سماعنا لأصواتهم لم نستطع أن نطيل الممارسة أكثر فجئت أناوقذفت بداخل كسها كل لبني وهي أيضا وصلت للرعشة وكان كسها مبلولا بلبني وشهوتهاوتركتها بالصالون وذهبت لغرفة النوم وكان فريبي قد ترك غرفة النوم وعاد للصالونأيضا ودخلت غرفة النوم وكانت زوجتي لا تزال مستلقية على الفراش ففتحت لها أرجلهاورحت أمصمص كسها و طعم نيك قريبي لها بفمي وكم كان لذيذا طعم كسها والمبلولبشهوتها ولبن زبري قريبي وظللت أمصمص لها كسها وألحس لها شفراته حتى جاءتها الرعشة أيضا وطعم كسها لا ينسى من لذته و طيابته .
وأستمرت الأمور هكذا حتى عدنا من الرحلة وتتابعت اللقاءات بيننا و بين قريبي وزوجته وكانت أمسيات لا تنسى من روعتها وجمالها .

ارجو ان تعجبكم واللي حاسس انه عنده هذه الرغبة هو وزوجته ويتأكد فعلا ان يتصل بي magdy5356@yahoo.com او 0123105356 مجدي
ok ana wmrati wajdin
hachem غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2008, 02:46 PM   #3
لؤىبكر
Junior Member
 
الصورة الرمزية لؤىبكر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 9
افتراضي كككووكو واو سيت العميد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hachem مشاهدة المشاركة
ok ana wmrati wajdin



من كتر الكنيك والنيك مخك وسمع
لؤىبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2008, 02:47 PM   #4
لؤىبكر
Junior Member
 
الصورة الرمزية لؤىبكر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 9
افتراضي كككووكو واو سيت العميد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hachem مشاهدة المشاركة
ok ana wmrati wajdin

من كتر النيك بقا قلة فى الحديد
لؤىبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2008, 01:47 PM   #5
lion81
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 6
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة magdyessa5356 مشاهدة المشاركة
منذ سنين و عندما كنت بعمر ال15 كان لي قريب بعمري تقريبا و كنتأكن له كل الحب و المودة و كبرت العلاقة بيني و بينه و كنت لا أخبىء عنه أسراري وهو يعاملني بالمثل ومن خلا صحبتنا و محبتنا لبعض كنا نحكي لبعض عن كل أمور حياتنا وما يحدث معنا و مرة كنت قد التقيت بفتاة جميلة و نشأ بيننا علاقة حلوة و لذيذة وبعد العديد من اللقاءات الحامية بيني و بين تلك الفتاة و في يوم من الأيام جاءقريبي لزيارتي و كنت أسكن لوحدي بشقة متواضعة وكانت الفتاة موجودة عندي بالشقة ويومها كانت التجربة الجنسية الجماعية الأولى في حياتي قبعد أن دخل فريبي لعندي خطرببالي أن نتشارك أنا و هو بممارسة الجنس مع حبيبتي و صدقوني لم يكن الموضوع سهلابالنسبة لها بالطبع و لكنها و بعد رفض أستمر لأكثر من ساعة رضخت للأمر الواقع بل وكانت من أشد المستمتعين بالجلسة الجنسية الجماعية التي دارت بيننا ذالك اليوم .
وجدنا أنا و قريبي لذة شديدة بممارسة الجنس معا بنفس الوقت و مع ذات الفتاة وأصبحنا دوما نتشارك بجلسات الجنس مع الفتيات التي من طرفي و التي من طرفه أيضا واستمرت العلاقات إلى أن جاء اليوم و تزوجت به من فتاة جميلة وتصغرني بأكثر من عشرسنوات من العمر بالبداية كنت أستمتع مع زوجتي ولكني كنت أشعر بأنه ينقصني شيء ولمدة عام لم أتجرأ ولم أتكلم مع زوجتي بموضوع الجنس الجماعي وبعد مضي العامتزوج قريبي أيضا وبعد زواجه ومن خلال الحوارات التي كانت تدور بيننا علمت بأنهيعاني مثلما أنا كنت أعاني و هو شوقنا لممارسة الجنس الجماعي لكننا كنا لا نجرأ لأننفاتح زوجاتنا بهذا الموضوع و بيوم من اليام كنت أنا و زوجتي بجلسة جنسية حارةفأخذت ألتقط لها الصور وهي عارية وبأشكال لذيذة وحتى أني في ذالك اليوم صورتهابكاميرة الفيديو وهي تلعب بكسها وتفرك بزازها الكبيرة والجميلة .
وفي اليومالتالي اجتمعت مع قريبي و قررت أن أجعله يرى صور زوجتي و مقطع الفيديو وما أن شاهدقريبي الصور حتى جن جنونه بجمالها وعندما شاهد الفيديو لم يستطع أن يصمد أكثر و بدأيلعب بأيره و هو يشاهدها و يتمتع بجمالها.
ومن يومها قررنا أنا و قريبي أننصور زوجاتنا و بالفعل و بعد أيام دعاني لأرى ما صوره لزوجته والتي كانت لا تقلجمالا عن زوجتيكانت الصور لذيذة جدا و جميلة و الفيديو أجمل و أجمل و ظللناعلى هذا الحال لأكثر من سنة وبعدها قررنا أنا و قريبي أن نحاول فتح الموضوع معزوجاتنا أثناء الممارسة الجنسية وما كان يحدث معي كان يحدث معه أيضا فخلالالممارسة كنا نتكلم مع زوجاتنا عن الجنس الجماعي وكنا نلاحظ أنهم كانوا ينثارون منالموضوع وبشكل كبير ولكن بعد أن ننتهي كانو لا يرغبون بالتكلم عته بل أن زوجةقريبي كانت تترجاه بعد أن ينتهوا من الممارسة بأن لا يعيد الكلام بهذا الموضوع .
وكانت فكرة قريبي أن يدعني أشاهده ويمارس الجنس مع زوجته بدون علمها وهكذا وفليلة من الليالي دعاني لشقته وعندما دخلت الشقة كان هو بالفعل قد بدأ الممارسة معزوجته وطلب مني أن لا أحدث أي صوت وعاد لغرفة النوم أما أنا فتسللت قليلا وقليلاحتى بلغت غرفة النوم والتي كان فريبي قد ترك الباب مفتوحا و شاهدت زوجته بجسدهاالرائع مستلقية على السرير وهو يفتح لها ساقاها ويلحس لها كسها الجميل وكان هويستطيع أن يراني أما هي فكانت مغمضة عينيها ومستمتعة مع زوجها وكان المشهد رائعاوكنت أستمتع بكل لحظة أشاهدهم فيها وكنت أعمل جاهدا لكي لا أحدث أي صوت لكي لاتشعر زوجته بما يحدث هكذا إلى أن شاهدت كل ما جرى بينهم وقبل أن ينتهوا بقليلتسللت خارج الشقة و لا أعرف كيف تحملت لأصل مكتبي و ألعب بزبري وأتذكر ما شاهدته .
و بعد يومين طلبت من قريبي ذات الشيء وشاهدني أنا وزوجتي وكان وضعه أسهل منوضعي لأن لدي مكيف في غرفة النوم من النوع القديم وصوته كان عاليا ولم تكن زوجتيلتنتبه حتى ولو أصدر قريبي أي صوت حتى أنه وعندما كنت أنيك زوجتي بوضعية الكلب وكانت وجهها للطرف الآخر من الغرفة شعرت به يقترب حتى صار قريبا جدا لنا و هو يلعببأيره و يستمتع بمشاهدة جسد زوجتي الجميل .
وهكذا كنا أنا وقريبي نخترعالطرق لكي نستمتع بحياتنا معا ولكن هذا كله كان لا يكفي بالمرة وكنا دوما نتطلعللمزيد و المزيد من الإثارة
و في يوم من أيام الصيف الحار قررنا أنا وقريبي أننخرج مع زوجاتنا برحلة لمدينة على الشاطىء وإستأجرنا شاليه وفيها غرفتي نوم وصالون وبعد وصولنا طلبنا من زوجاتنا وبلطافة أن يكونو أحرار باللبس لأننا بأجازةوعلى الشاطىء بالبداية كانو حتى يرفضون أن يرتدوا المايوه أمامنا مع أنهم بالعادةيرتدون المايوه ويمارسون السباحة فتكلمنا معهم وكل منا تكلم مع زوجته وإقتنعواأخيرا بأن يكونوا طبيعيين وأن يرتدو المايوه حتى في داخل الشالية وبالفعل دخلتزوجتي وزوجته الغرفة وإرتدو المايوه وخرجوا إلينا وكانت المرة الأولى التينشاهد زوجات بعض أنا وقريبي وعلى علمهم كانت زوجتي ترتدي المايوه البيكيني بلونهالأبيض الشفاف وكانت حلمتيها يشفان من تحت المايوه وحتى كسها اللذيذ كان يبان منتحت المايوه أما زوجة قريبي فكانت ترتدي أيضا المايوه باللون الزهري وكان صدرها الكبير يكاد يمزقه من كبره ........ بالبداية كانوا خجولين بعضالشيء وما هي إلا دقائق حتى صار الأمر طبيعي عندهم .
وطبعا نزلنا البحر وسبحنا وكانت زوجته لا تجيد السباحة بشكل جيد فطلب مني أن أدربها وكنت قاصدا أضعيدي عل بطنها و أنا أدربها أما زوجتي فكانت كلما أتت موجة قوية كانت تتمسك بيدقريبي لأني كنت ملتهي عنها بتدريب زوجته وهكذا كسرت بعض الحواجز بيننا حتى جاءالمساء وبعد عودتنا من السهرة التي قضيناها حتى ساعة متأخرة جدا من الليل .
وقبل مبادرتنا إلى النوم إتفقنا أنا وقريبي على أن نبقي أبواب غرفنا مفتوحة وأن كلمنا يمارس الجنس مع زوجته ولكي تسمع زوجاتنا أصوات بعضهم البعض وقلت له أن يلمحلزوجته كما أني سألمح لزوجتي عن ممارسة الجنس في الصالون ونشاهد بعضنا فإن وافقوانخرج للصالون وبالفعل وبعد أن بدأنا قلت لزوجتي وكانت في قمة الإثارة بعد أنسمعت صوت زوجة قريبي وهي تتأوه من الغرفة الثانية قلت لها ما رأيك بأن نخرج للصالونونتابع هناك ما بدانا به وأن قريبي سيخرج هو وزوجته أيضا ولم تتمالك زوجتينفسها من الإثارة المفرطة في تلك اللحظة ووافقت على أن نمارس الجنس أمامهم وأننشاهدهم ويشاهدوننا وخرجنا للصالون وبنفس الوقت تقريبا خرج قريبي مع زوجته حيثكنت أنا وزوجتي قد إستلقينا على الكنبة فأخذ هو وزوجته الكنبة الثانية وتابعناممارسة الجنس أمام بعضنا وكل منا ينظر لزوجة الآخر أما زوجتي فكانت مغمضة عينيها وخجلانه مما يجري وأما زوجة صديقي فكانت تنظر إلينا وكلما وقعت عيني على عينهاكانت تدور وجهها وكأنها لا تراني وبعد دقائق دخلت لغرفة النوم وأخرجت الفراش منعلى السرير ووضعته بأرض الصالون و إستلقينا أنا وزوجتي نتابع ممارسة الجنس ونزلقريبي وزوجته لعندنا من على الكنبة وصاروا بجوارنا وكانت زوجاتنا يجلسون فوقنابنفس الوضعية فمددت يدي لصدر زوجة قريبي ورحت أداعب لها حلمتها اللذيذة أما قريبيفمد يده إلى كس زوجتي التي كانت تركب زبري وراح يداعب لها شفرات كسها وهي تنتاكبزبري وصدقوني فأنا لم أعد أذكر كيف بلحظة وكأننا قد إتفقنا أنا وقريبي على أننجعلهم يتبادلون الأمكنة جلست زوجته على زبري و أدخلته بكسها وزوجتي جلست على زبر قريبي وتبادلنا بلحظة كنا نتمناها من سنين زوجاتنا وعندها وبالفعل بدأت الممارسةالحقيقية بشهوة قوية جدا مكتنزة بداخلنا منذ سنين وكانت زوجتي تتأوه وكأنها تنتاكلأول مرة في حياتها ولم تكن تريد أن تصل للمتعة وكانت تريد أن تبقى تنتاك لأكبروقت ممكن فنزلت من على قريبي وراحت تمص له زبره بشراهة وتدخله داخل فمها بكل فن وشطارة أما أنا فطلبت من زوجته أن تستلقي وفتحت لها أرجلها ورحت ألحس لها شفراتكسها اللذيذ وكانت لحظات رائعة بل أكثر من رائعة قضيناها حتى أن ظهر ضوء الشمسورجعنا كل منا لغرفته وأكملنا نوما ملؤه الهتاء والأرتياح .......
وفياليوم التالي وبعد أن تناولنا طعام الإفطار لم نتحدث لزوجاتنا عن أي شيء مما حدثحتى لا نربكهم أو نخجلهم وبعد السباحة عدنا للشاليه بعد الظهر وبعد أن تناولناالدوش جلسنا بالصالون نحن الأربعة وكنا لا نزال بلباس البحر ( المايوه ) و جلستأنا بجانب زوجة قريبي وتقربت منها وبدأت بتقبيل شفاهها اللذيذة وزوجتي وهوينظران إلينا وفككت لها سوتيان المايوه ورحت أمصمص لها بزازها الكبيرة واللذيذةوهي تتأوه ونزلت يدي لكسها الحامي وشلحتها القسم الثاني من المايوه وصرت أفركلها شقرات كسها وأنا لا أزال أقبل والحس لها شفاهها النارية ثم شلحت أنا المايوه وطلبت منها أن تمص لي زبري وزوجها وزوجتي ينظرون إلينا وبالفعل راحت تقبل وتمصلي زبري أما زوجها فلم يستطع الصمود أكثر فشلح هو وزوجتي المايوه وأخذها ودخلالغرفة النوم وأنا تابعت مع زوجته كل فنون الجنس لأكثر من ساعة كانت زوجته لذيذةجدا وجميلة جدا وألأهم أنها كانت حامية وناريه وتحب الجنس بشكل كبير لقد نكتهاوبكل الوضعيات التي كنت أشتهيها بها وسمعنا أصوات قريبي وزوجتي وهم يصلونللمتعة أما نحن ومن بعد سماعنا لأصواتهم لم نستطع أن نطيل الممارسة أكثر فجئت أناوقذفت بداخل كسها كل لبني وهي أيضا وصلت للرعشة وكان كسها مبلولا بلبني وشهوتهاوتركتها بالصالون وذهبت لغرفة النوم وكان فريبي قد ترك غرفة النوم وعاد للصالونأيضا ودخلت غرفة النوم وكانت زوجتي لا تزال مستلقية على الفراش ففتحت لها أرجلهاورحت أمصمص كسها و طعم نيك قريبي لها بفمي وكم كان لذيذا طعم كسها والمبلولبشهوتها ولبن زبري قريبي وظللت أمصمص لها كسها وألحس لها شفراته حتى جاءتها الرعشة أيضا وطعم كسها لا ينسى من لذته و طيابته .
وأستمرت الأمور هكذا حتى عدنا من الرحلة وتتابعت اللقاءات بيننا و بين قريبي وزوجته وكانت أمسيات لا تنسى من روعتها وجمالها .

ارجو ان تعجبكم واللي حاسس انه عنده هذه الرغبة هو وزوجته ويتأكد فعلا ان يتصل بي magdy5356@yahoo.com او 0123105356 مجدي
oo ana gahiz fee syria
lion81 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-15-2009, 10:49 PM   #6
nofal2000
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
المشاركات: 2
افتراضي

منذ سنين و عندما كنت بعمر ال15 كان لي قريب بعمري تقريبا و كنتأكن له كل الحب و المودة و كبرت العلاقة بيني و بينه و كنت لا أخبىء عنه أسراري وهو يعاملني بالمثل ومن خلا صحبتنا و محبتنا لبعض كنا نحكي لبعض عن كل أمور حياتنا وما يحدث معنا و مرة كنت قد التقيت بفتاة جميلة و نشأ بيننا علاقة حلوة و لذيذة وبعد العديد من اللقاءات الحامية بيني و بين تلك الفتاة و في يوم من الأيام جاءقريبي لزيارتي و كنت أسكن لوحدي بشقة متواضعة وكانت الفتاة موجودة عندي بالشقة ويومها كانت التجربة الجنسية الجماعية الأولى في حياتي قبعد أن دخل فريبي لعندي خطرببالي أن نتشارك أنا و هو بممارسة الجنس مع حبيبتي و صدقوني لم يكن الموضوع سهلابالنسبة لها بالطبع و لكنها و بعد رفض أستمر لأكثر من ساعة رضخت للأمر الواقع بل وكانت من أشد المستمتعين بالجلسة الجنسية الجماعية التي دارت بيننا ذالك اليوم .
وجدنا أنا و قريبي لذة شديدة بممارسة الجنس معا بنفس الوقت و مع ذات الفتاة وأصبحنا دوما نتشارك بجلسات الجنس مع الفتيات التي من طرفي و التي من طرفه أيضا واستمرت العلاقات إلى أن جاء اليوم و تزوجت به من فتاة جميلة وتصغرني بأكثر من عشرسنوات من العمر بالبداية كنت أستمتع مع زوجتي ولكني كنت أشعر بأنه ينقصني شيء ولمدة عام لم أتجرأ ولم أتكلم مع زوجتي بموضوع الجنس الجماعي وبعد مضي العامتزوج قريبي أيضا وبعد زواجه ومن خلال الحوارات التي كانت تدور بيننا علمت بأنهيعاني مثلما أنا كنت أعاني و هو شوقنا لممارسة الجنس الجماعي لكننا كنا لا نجرأ لأننفاتح زوجاتنا بهذا الموضوع و بيوم من اليام كنت أنا و زوجتي بجلسة جنسية حارةفأخذت ألتقط لها الصور وهي عارية وبأشكال لذيذة وحتى أني في ذالك اليوم صورتهابكاميرة الفيديو وهي تلعب بكسها وتفرك بزازها الكبيرة والجميلة .
وفي اليومالتالي اجتمعت مع قريبي و قررت أن أجعله يرى صور زوجتي و مقطع الفيديو وما أن شاهدقريبي الصور حتى جن جنونه بجمالها وعندما شاهد الفيديو لم يستطع أن يصمد أكثر و بدأيلعب بأيره و هو يشاهدها و يتمتع بجمالها.
ومن يومها قررنا أنا و قريبي أننصور زوجاتنا و بالفعل و بعد أيام دعاني لأرى ما صوره لزوجته والتي كانت لا تقلجمالا عن زوجتيكانت الصور لذيذة جدا و جميلة و الفيديو أجمل و أجمل و ظللناعلى هذا الحال لأكثر من سنة وبعدها قررنا أنا و قريبي أن نحاول فتح الموضوع معزوجاتنا أثناء الممارسة الجنسية وما كان يحدث معي كان يحدث معه أيضا فخلالالممارسة كنا نتكلم مع زوجاتنا عن الجنس الجماعي وكنا نلاحظ أنهم كانوا ينثارون منالموضوع وبشكل كبير ولكن بعد أن ننتهي كانو لا يرغبون بالتكلم عته بل أن زوجةقريبي كانت تترجاه بعد أن ينتهوا من الممارسة بأن لا يعيد الكلام بهذا الموضوع .
وكانت فكرة قريبي أن يدعني أشاهده ويمارس الجنس مع زوجته بدون علمها وهكذا وفليلة من الليالي دعاني لشقته وعندما دخلت الشقة كان هو بالفعل قد بدأ الممارسة معزوجته وطلب مني أن لا أحدث أي صوت وعاد لغرفة النوم أما أنا فتسللت قليلا وقليلاحتى بلغت غرفة النوم والتي كان فريبي قد ترك الباب مفتوحا و شاهدت زوجته بجسدهاالرائع مستلقية على السرير وهو يفتح لها ساقاها ويلحس لها كسها الجميل وكان هويستطيع أن يراني أما هي فكانت مغمضة عينيها ومستمتعة مع زوجها وكان المشهد رائعاوكنت أستمتع بكل لحظة أشاهدهم فيها وكنت أعمل جاهدا لكي لا أحدث أي صوت لكي لاتشعر زوجته بما يحدث هكذا إلى أن شاهدت كل ما جرى بينهم وقبل أن ينتهوا بقليلتسللت خارج الشقة و لا أعرف كيف تحملت لأصل مكتبي و ألعب بزبري وأتذكر ما شاهدته .
و بعد يومين طلبت من قريبي ذات الشيء وشاهدني أنا وزوجتي وكان وضعه أسهل منوضعي لأن لدي مكيف في غرفة النوم من النوع القديم وصوته كان عاليا ولم تكن زوجتيلتنتبه حتى ولو أصدر قريبي أي صوت حتى أنه وعندما كنت أنيك زوجتي بوضعية الكلب وكانت وجهها للطرف الآخر من الغرفة شعرت به يقترب حتى صار قريبا جدا لنا و هو يلعببأيره و يستمتع بمشاهدة جسد زوجتي الجميل .
وهكذا كنا أنا وقريبي نخترعالطرق لكي نستمتع بحياتنا معا ولكن هذا كله كان لا يكفي بالمرة وكنا دوما نتطلعللمزيد و المزيد من الإثارة
و في يوم من أيام الصيف الحار قررنا أنا وقريبي أننخرج مع زوجاتنا برحلة لمدينة على الشاطىء وإستأجرنا شاليه وفيها غرفتي نوم وصالون وبعد وصولنا طلبنا من زوجاتنا وبلطافة أن يكونو أحرار باللبس لأننا بأجازةوعلى الشاطىء بالبداية كانو حتى يرفضون أن يرتدوا المايوه أمامنا مع أنهم بالعادةيرتدون المايوه ويمارسون السباحة فتكلمنا معهم وكل منا تكلم مع زوجته وإقتنعواأخيرا بأن يكونوا طبيعيين وأن يرتدو المايوه حتى في داخل الشالية وبالفعل دخلتزوجتي وزوجته الغرفة وإرتدو المايوه وخرجوا إلينا وكانت المرة الأولى التينشاهد زوجات بعض أنا وقريبي وعلى علمهم كانت زوجتي ترتدي المايوه البيكيني بلونهالأبيض الشفاف وكانت حلمتيها يشفان من تحت المايوه وحتى كسها اللذيذ كان يبان منتحت المايوه أما زوجة قريبي فكانت ترتدي أيضا المايوه باللون الزهري وكان صدرها الكبير يكاد يمزقه من كبره ........ بالبداية كانوا خجولين بعضالشيء وما هي إلا دقائق حتى صار الأمر طبيعي عندهم .
وطبعا نزلنا البحر وسبحنا وكانت زوجته لا تجيد السباحة بشكل جيد فطلب مني أن أدربها وكنت قاصدا أضعيدي عل بطنها و أنا أدربها أما زوجتي فكانت كلما أتت موجة قوية كانت تتمسك بيدقريبي لأني كنت ملتهي عنها بتدريب زوجته وهكذا كسرت بعض الحواجز بيننا حتى جاءالمساء وبعد عودتنا من السهرة التي قضيناها حتى ساعة متأخرة جدا من الليل .
وقبل مبادرتنا إلى النوم إتفقنا أنا وقريبي على أن نبقي أبواب غرفنا مفتوحة وأن كلمنا يمارس الجنس مع زوجته ولكي تسمع زوجاتنا أصوات بعضهم البعض وقلت له أن يلمحلزوجته كما أني سألمح لزوجتي عن ممارسة الجنس في الصالون ونشاهد بعضنا فإن وافقوانخرج للصالون وبالفعل وبعد أن بدأنا قلت لزوجتي وكانت في قمة الإثارة بعد أنسمعت صوت زوجة قريبي وهي تتأوه من الغرفة الثانية قلت لها ما رأيك بأن نخرج للصالونونتابع هناك ما بدانا به وأن قريبي سيخرج هو وزوجته أيضا ولم تتمالك زوجتينفسها من الإثارة المفرطة في تلك اللحظة ووافقت على أن نمارس الجنس أمامهم وأننشاهدهم ويشاهدوننا وخرجنا للصالون وبنفس الوقت تقريبا خرج قريبي مع زوجته حيثكنت أنا وزوجتي قد إستلقينا على الكنبة فأخذ هو وزوجته الكنبة الثانية وتابعناممارسة الجنس أمام بعضنا وكل منا ينظر لزوجة الآخر أما زوجتي فكانت مغمضة عينيها وخجلانه مما يجري وأما زوجة صديقي فكانت تنظر إلينا وكلما وقعت عيني على عينهاكانت تدور وجهها وكأنها لا تراني وبعد دقائق دخلت لغرفة النوم وأخرجت الفراش منعلى السرير ووضعته بأرض الصالون و إستلقينا أنا وزوجتي نتابع ممارسة الجنس ونزلقريبي وزوجته لعندنا من على الكنبة وصاروا بجوارنا وكانت زوجاتنا يجلسون فوقنابنفس الوضعية فمددت يدي لصدر زوجة قريبي ورحت أداعب لها حلمتها اللذيذة أما قريبيفمد يده إلى كس زوجتي التي كانت تركب زبري وراح يداعب لها شفرات كسها وهي تنتاكبزبري وصدقوني فأنا لم أعد أذكر كيف بلحظة وكأننا قد إتفقنا أنا وقريبي على أننجعلهم يتبادلون الأمكنة جلست زوجته على زبري و أدخلته بكسها وزوجتي جلست على زبر قريبي وتبادلنا بلحظة كنا نتمناها من سنين زوجاتنا وعندها وبالفعل بدأت الممارسةالحقيقية بشهوة قوية جدا مكتنزة بداخلنا منذ سنين وكانت زوجتي تتأوه وكأنها تنتاكلأول مرة في حياتها ولم تكن تريد أن تصل للمتعة وكانت تريد أن تبقى تنتاك لأكبروقت ممكن فنزلت من على قريبي وراحت تمص له زبره بشراهة وتدخله داخل فمها بكل فن وشطارة أما أنا فطلبت من زوجته أن تستلقي وفتحت لها أرجلها ورحت ألحس لها شفراتكسها اللذيذ وكانت لحظات رائعة بل أكثر من رائعة قضيناها حتى أن ظهر ضوء الشمسورجعنا كل منا لغرفته وأكملنا نوما ملؤه الهتاء والأرتياح .......
وفياليوم التالي وبعد أن تناولنا طعام الإفطار لم نتحدث لزوجاتنا عن أي شيء مما حدثحتى لا نربكهم أو نخجلهم وبعد السباحة عدنا للشاليه بعد الظهر وبعد أن تناولناالدوش جلسنا بالصالون نحن الأربعة وكنا لا نزال بلباس البحر ( المايوه ) و جلستأنا بجانب زوجة قريبي وتقربت منها وبدأت بتقبيل شفاهها اللذيذة وزوجتي وهوينظران إلينا وفككت لها سوتيان المايوه ورحت أمصمص لها بزازها الكبيرة واللذيذةوهي تتأوه ونزلت يدي لكسها الحامي وشلحتها القسم الثاني من المايوه وصرت أفركلها شقرات كسها وأنا لا أزال أقبل والحس لها شفاهها النارية ثم شلحت أنا المايوه وطلبت منها أن تمص لي زبري وزوجها وزوجتي ينظرون إلينا وبالفعل راحت تقبل وتمصلي زبري أما زوجها فلم يستطع الصمود أكثر فشلح هو وزوجتي المايوه وأخذها ودخلالغرفة النوم وأنا تابعت مع زوجته كل فنون الجنس لأكثر من ساعة كانت زوجته لذيذةجدا وجميلة جدا وألأهم أنها كانت حامية وناريه وتحب الجنس بشكل كبير لقد نكتهاوبكل الوضعيات التي كنت أشتهيها بها وسمعنا أصوات قريبي وزوجتي وهم يصلونللمتعة أما نحن ومن بعد سماعنا لأصواتهم لم نستطع أن نطيل الممارسة أكثر فجئت أناوقذفت بداخل كسها كل لبني وهي أيضا وصلت للرعشة وكان كسها مبلولا بلبني وشهوتهاوتركتها بالصالون وذهبت لغرفة النوم وكان فريبي قد ترك غرفة النوم وعاد للصالونأيضا ودخلت غرفة النوم وكانت زوجتي لا تزال مستلقية على الفراش ففتحت لها أرجلهاورحت أمصمص كسها و طعم نيك قريبي لها بفمي وكم كان لذيذا طعم كسها والمبلولبشهوتها ولبن زبري قريبي وظللت أمصمص لها كسها وألحس لها شفراته حتى جاءتها الرعشة أيضا وطعم كسها لا ينسى من لذته و طيابته .
وأستمرت الأمور هكذا حتى عدنا من الرحلة وتتابعت اللقاءات بيننا و بين قريبي وزوجته وكانت أمسيات لا تنسى من روعتها وجمالها .

ارجو ان تعجبكم واللي حاسس انه عنده هذه الرغبة هو وزوجته ويتأكد فعلا ان يتصل بي
magdy5356@yahoo.com او 0123105356 مجدي
nofal2000 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2010, 12:41 AM   #7
sami1965
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: لبنان
المشاركات: 15
افتراضي زوجات

قصة رائعة جدااااااااااا.... مشكور يا طيب
sami1965 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 10:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
سكس عربي سكس عربى سكس عربي