المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ممارسة الجنس مع الحيوانات


SexMaster
04-19-2007, 05:12 AM
تحية للشباب والصبايا،


الجنس مع الحيوانات


موضوع الجنس مع الحيوانات موضوع غريب وشاذ وطريف وشنيع في آن معا. فهو غريب لأن التآلف بين الإنسان والحيوان جنسيا ليس سهلا وشاذ لأنه ليس مألوفا على الصعيد العلني وطريف وشنيع لأنه يخالف كل التقاليد والأعراف الاجتماعية.

ومن جهة أخرى، فإن الجنس مع الحيوانات موضوع مثير لكلا الجنسين على حد سواء. لأن هناك إمكانية لممارسة الجنس مع الحيوانات من قبل الرجال والنساء.

إن أكثر اليحوانات المستخدمة لممارسة الجنس هي:

الكلاب: مع النساء والرجال
الحمير: مع النساء والرجال
الخيل بأنوعه بما فيه نوع "البوني": من قبل الرجال والنساء
الأفاعي: مع النساء
الأسماك والضفادع: مع النساء


بعد هذه اللمحة العامة، سوف أتناول موضوع الجنس مع الحيوانات بشيء من التفصيل في المشاركات القادمة.

_ يتبع

SexMaster
04-24-2007, 04:28 AM
من المؤسف أن مشاركتي الثانية في موضوع "ممارسة الجنس مع الحيوانات" قد تم حذفها مع ما حذف من المشاركات والمواضيع عندما تم اختراق هذا المنتدى الرائع من قبل أدوات التخلف والظلام. ولكن ما يحزنني أكثر في هذا المجال أنني لا أحتفظ بنسخة احتياطية منها، ولذلك سأحاول تعويضها من ذاكرتي.

وهنا أريد أن أوضح للجميع أن اختياري لهذا الموضوع لا يعني أنني أروج لممارسة الجنس مع الحيوانات أو أدعو إليها، بل أن موضوعي يهدف إلى إلقاء الضوء على أحد جوانب الممارسة الجنسية ودراسته بشكل مفصل.

فممارسة الجنس مع الحيوانات حقيقة واقعية، شئنا أم أبينا، ويتم أغلبها سرا لتجنب النقد الاجتماعي أو الفضيحة.

كما أود أن الفت انتباه القارئات والقراء أنني لا أكتب هذا الموضوع من فراغ أو من منطلق نظري بحت، بل أن بإمكاني أن أقول أنني اتصلت بالكثيرين/الكثيرات من ممارسي الجنس مع الحيوانات وتحدثت معهم وسألتهم عن سبب ممارستهم الجنس مع الحيوانات وعن المتعة التي يجنون منها.

ولا بد لي أن أعترف أن أكثر ما يشدني إلى ممارسة الجنس مع الحيوانات هو إنجذاب عدد كبير من الفتيات لممارسة هذا النوع من الجنس، إما من باب الفضول أو جريا وراء المتعة. ولذلك فسوف أركز معظم موضوعي على ممارسة الفتيات والنساء للجنس مع الحيوانات. كما أنني سوف أذكر بشكل موجز ممارسة الذكور للجنس مع إناث الحيوانات.

أرجو من الصبايا والشباب الذين يقرأون هذا الموضوع عدم المشاركة فيه حتى أنتهي منه تماما. وبإمكانهم مراسلتي عن طريق الرسائل الخاصة إذا كانوا يودون مناقشتي أو إبداء بعض الملاحظات.

تحياتي للجميع

http://www.nastycherries.com/z/crazy/42.files/001.jpg

http://www.nastycherries.com/z/zooa/01.files/003.jpg

http://www.nastycherries.com/z/zooa/20.files/003.jpg

http://www.nastycherries.com/z/mega/07.files/2.jpg

http://www.nastycherries.com/z/mega/07.files/1.jpg

SexMaster
04-27-2007, 07:11 PM
ممارسة الجنس مع الحيوانات في التراث العربي

التراث ا لعربي زاخر بقصص الجنس مع الحيوانات وخاصة الحمير والكلاب. وسأورد القصة التالية الواردة في كتاب "رجوع الشيخ إلى صباه" كمثال على ذلك:


حكاية الحمار القاتل



"كان في أيام ولاية سيف الدين بن أبي بكر ساسلا والي مصر، رجل مكاري يقف بحمار بين السُورَيْن في مستوقف المكارية، وكان لا يُركِبُ إمرأة ولو أعطته ألف دينار، فأتفق أن أنسانا من أهل مصر أتي اليه ومعه زوجته يريد الذهاب إلى القاهرة لأجل ميت من أقاربه، فأراد أن يُركِبَ زوجته (على الحمار) فأرغبه فلم يوافق، فحصل بينهما كلام أداهما إلى الخصام وتشاكوا إلى الوالي وحكوا له صورة الحال، فقال الوالي للمكاري : ويلك أنت لا تكرمه، فقال المكاري : يا أمير، أنا عليَّ يمين من زوجتى أني لا أُركِبٌ إمرأة وكل من في موقف المكارية يعلم ذلك مني، فقال له الوالي إن لم تقر بالصحيح، ضربتك بالمقارع , فقال : يكون ذلك بيني وبينك، فخلا به الوالي وقال : هات ماعندك : فقال : الله يعلم اني طول عمري في هذه الصنعه من وقت أن كنت شابا وكان معي حمار لبعض الخدام، فأنه وافق في أحد الأيام واذا بأمرأة شابة حسنة الهيئة طلبت مني الحمار وقالت : أنا أروح القرافة وأجيء، وأعطتني درهم نقرة واحدة، فقلت : أجيء معك ؟ قالت : لا , فأعطيتها الحمار ووثقت بها فقلت إلى العصر، وجاءت فأعطتني ثلاثة دراهم، واستمرت نحو عشرة أيام على هذا الحال، وصار الحمار اذا رأها ينهق ويُدّلِي ويجيء اليها فتضحك وتقول بقي الحمار يعرفني وصارت بعد ذلك تعطيني كل يوم خمسة دراهم وتوصيني لا تقلق عليه، نحن علفناه وصار الحمار لا يرى إمرأة الا وينهق عليها ويُدّلِي ويطلبها ولا أقدر عليه الا بالضرب القوي، هذا أظن أنه من الراحة تحت تلك المرأة ثم أنها جاءتني في بعض الايام وقالت لي : يامعلم صاحب هذا الحمار لا يبيعه ؟ قلت : لا أعلم . فقالت : شاوره على ستمائة درهم نقرة، فقلت : ياستي أشاوره، فشاروت الخادم فما رضي فقالت : شاوره على ألف درهم، ياأمير، والخادم قليل العقل لما سمعني قد طلبته منه وزودته فيه اعتقد أنه يساوي أكثر فقال : ما أبيعه بألف دينار، وصار الحمار عندما ينظرها ما يقدر أحد يرده، و ينهق ويدلي، حتى امتنعت، فأقمت مدة سنه وأنا كل يوم أخذ منها خمسة دراهم وتجيء بالحمار أخر النهار شبعان ريان , فقلت والله لا بد أتبعها وأبصر أين تروح، فتبعتها يوم من بعيد بحيث لا تنظرني، فطلبت طريق القرافة والحمار رايح تحتها مثل البرق إلى أن جاءت باب تربة دقته فخرجت عجوز سوداء وفتحت وأنا مختبيء تحت حائط، وعبرت بالحمار وغلقت الباب، وقَعدّتُ أنا حتى ابصر من يجيء، فمازلت إلى أن قارب الظهر واذا بالعجوز تعيط عياطا منكرا وتقول : أواه ياستاه، وزادت في العياط، فجئت ودققت الباب فخرجت العجوز تلطم خدها وقالت : ايش أنت ؟ فقلت : المكاري فقالت : صاحب الحمار، فقلت : نعم . فقالت : لا كنت ولا كان الحمار، قد قتل ستي، قلت : رفسها، فقالت : ياريت، تعالى أعبر وأكتم حالك وساعدني وخذ حمارك، فدخلت فوجدت الصبية مرمية على فاها بلا لباس وقد أٌخرِجَت أمعاؤها من فرجها وقد ماتت والحمار مُدِلٍ وقف ينهق ويثب عليها، فقلت للعجوز ايش هذه الداهية ؟ احكي لي الحكاية ؟ . والا رحت للوالي وأعلمته بك، فقالت : إن هذه وأنا ربيتها وهي بنت تاجر كبير ومات أهلها كلهم في هذه التربة وما بقي لها أحد ولها دراهم وذهب من ميراث، وسكنت هذه التربة أنا وهي، فأتت في بعض الايام بهذا الحمار وعلمته حتى صار يطؤها كل يوم مرتين أو ثلاثة من حين تأخذه منك إلى أن تجيء به اليك، وعملت له في هذه التربة شعير الصعيدي المغربل والدريس والماء البارد وتعلق عليه، فقلت : وكيف يتمكن منها ؟. قالت : تعال أريك، فجاءت بي إلى مكان في التربة وقد بنت فيه مصطبة رقيقة حتى اذا نامت على قفاها تمكن الحمار منها وتلف ساقيها على وسطه، فقلت للعجوز : كيف كانت تحمله في ذلك الوقت وقد ماتت الساعة منه وأخرج أمعائها ؟ فقالت : كانت تمسك بيدها إبرَهً فأذا أولج فيها كفايتها ووصل معها غرضها ويطلب الحمار أن يوجمه كله تشكله بالابرة في المكان الذي تعرفه فيقف هناك، وكأنها اليوم غابت عن نفسها عند مجيء شهوتها فلم تشكله فتمكن فأولج فيها أيْرَهُ كله وهي غائبة عن الصواب من لذتها فخرق أمعائها، قال : ففتشت في يدها فوجدت الابرة بين اصابعها وقد تمسكت عليها فعلمت صحة قول العجوز، فقلت : كيف كان أول تعليمها للحمار ؟ فقالت : لما جاءت به أحضرت حمارة أنثى وأوثبته حتى أدلى فطلب الحماره فأخذت عنه وأمسكت هي أيْرَهُ وأولجته فيها فأستمر الحمار على حاله، وربما طلبها جماعة من التجار والرؤساء فتأبى وتقول : أنا بعد بعلي وأهلي حرمت الرجال عن نفسي ."

خلاصة هذه القصة لمن يصعب عليه فهم مفرداتها، أن امرأة جاءت يوما إلى عتال في السوق وطلبت منه حماره حتى عصر ذلك اليوم، فأراد العتال أن يصاحب حماره إلى بيت المرأة، لكنها رفضت وأغرته بالمال. فسمح لها بأخذ الحمار. وبعد ذلك أصبحت هذه المرأة تأتي يوميا لتستأجر من العتال حماره لتعيده إليه في آخر النهار وقد علفته وسقته على أحسن ما يرام. وفي يوم من الأيام جاءت المرأة وعرضت عليه شراء الحمار، فدفعت ستمائة درهم ثمنا له لكن صاحب الحمار لم يقبل بذلك فاستمرت تستأجره يوميا وتدفع للعتال خمسة دراهم في آخر النهار.

وفي أحد الأيام، أراد العتال أن يعرف سر هذه المرأة فتبعها إلى بيتها. فرأها تدق الباب وتفتح لها الباب عجوز سوداء فتدخل هي والحمار إلى الداخل. واختبأ العتال هناك خلف جدار. وبعد مضى بعض الوقت خرجت العجوز وهي تولول، ولما رأته سألته قائلة: هل أنت صاحب الحمار، فقال لها: نعم. وعندئذ قالت له لعنة الله عليك وعلى حمارك فقد قتل حمارك سيدتي. فقال لها كيف قتلها؟ فقالت تعال وانظر. فدخل العتال إلى البيت ليجد الصبية مرمية على قفاها وقد خرجت أمعاؤها من كسها والحمار واقف منتصب القضيب يحاول نيكها.

عندها سأل العتال كيف نحجت الصبية أول مرة في جعل الحمار ينيكها؟ فقالت العجوز: بنت له مصطبة رقيقة وأتت بحمارة أنثى فلما تهيج وأراد القفز على الحمارة لينيكها مسكت زبه وأدخلته في كسها. ولما شعر الحمار بحلاوة كسها ولذته استمر ينيكها ويقذف فيها سائله المنوي.

فسأله العتال: كيف كانت تمتع الحمار من إدخال زبه كله فيها كما حصل اليوم. فقالت: كانت تحمل في يدها إبرة وعندما يُدخل الحمار القسم الكافي من زبه في كسها كانت تخزه بالإبرة فيكف عن إدخال باقي زبه فيها. غير أنها اليوم غابت عن الوعي من شدة اللذة والشبق، فأدخل الحمار كامل زبه في كسها فشق كسها وأخرج أمعاءها.

إنها شهيدة اللذة والشبق...

ولو أنها لم تستمتع بزب الحمار استمتاعا عظيما لما أنفقت عليه هذه الأموال ولما ضحت بحياتها في سبيل اللذة والمتعة الجنسية. فاتني أن أذكر أن الحمار كان يتهيج جنسيا وينتصب زبه كلما رأها أو كلما رأي امرأة أخرى، لأنه يتذكر اللذة التي كان يجنيها من كسها الممحون.

SexMaster
05-09-2007, 08:49 AM
العلاقة الحميمة بين كس الفتاة ولسان الكلب

وما دمنا في سياق الجنس عند العرب، فقد ذكر صاحب بلاغات النساء أن فتاة بدوية كانت تنقل الزبدة من وعاء لآخر وكان هناك كلب يربض قربها فوقع شيء الزبدة على ساق الفتاة فجاء الكلب ولحس موضعها. وعندما فعل الكلب ذلك، استلذت الفتاة بملامسة لسان الكلب الساخن والرطب لجلدها فصارت تضع على ساقها قطعا من الزبدة في مناطق تقترب شيئا فشيئا من كسها. وعندما وضعت بعض الزبدة على كسها، أقبل الكلب يلحس كسها، فتهيجت وصارت تمده بالزبدة على كسها إلى أن أوصلها لسان الكلب إلى الرعشة الجنسية.
http://www.nastycherries.com/z/crazy/32.files/001.jpg

هذه الحكاية تلخص لنا كيفية اهتداء البنات إلى لسان الكلب. فلسان الكلب عدا عن ملمسه الممتع على الكس، فهو قوي ولا يكل ولا يتعب من اللحس فيظل الكلب يلحس كس صاحبته إلى أن يوصلها إلى الرعشة الجنسية.
http://www.nastycherries.com/z/anal/03.files/002.jpg

حدثتني إحدى الفتيات الأجنبيات، وكانت تبلغ من العمر 14 عاما حينذاك (الآن عمرها 19 سنة ولا تزال مغرمة بوقع لسان كلبها على كسها)، وقالت أنها كانت في يوم من الأيام تمارس العادة السرية في غياب أهلها عن البيت، وإذا بالكلب يقبل عليها وهو يشمشم أشفار كسها، فأبعدته ظنا منها أنه قد يؤذيها أو يؤذي كسها، ولكن عندما مد لسانه ولمس أشفار كسها، بدأت تتنهد وتتأوه لذة وشبقا وفتحت له فخذيها كما فتحت له أشفار كسها بأصابعها حتى يلحس كل أرجاء كسها ولا يترك منه أي بقعة وبقي الكلب يلحس كسها إلى أن أوصلها إلى الرعشة الجنسية...

http://www.nastycherries.com/z/anal/03.files/003.jpg


وهنا لا بد لي من أن أحظر البنات اللواتي قد يفكرن باستعمال لسان الكلب كوسيلة لإمتاع أكساسهن، من أن الكلب يتهيج كثيرا عندما يلحس كس أي بنت، ويحصل لديه انتصاب وإذا اشتد تهيجه الجنسي فقد يحاول امتطاء الفتاة وممارسة الجنس معها بمحاولة إدخال قضيبه في كسها. وهناك طبعا محاظير من ممارسة الجنس بين الكلاب والبنات وسنتحدث عن ذلك في المشاركة القادمة...


http://www.nastycherries.com/z/crazy/32.files/005.jpg
فتاة سمحت للكلب بامتطائها وبقذف سائله المنوي في أعماق كسها

SexMaster
05-22-2007, 09:12 AM
ما الذي يدفع الإنسان إلى ممارسة الجنس مع الحيوان؟

هناك عدة أسباب تدفع الإنسان إلى ممارسة الجنس مع الحيوان. ومن هذه الأساب:

1-التشابه بين الجهاز التناسلي للإنسان والحيوان، سواء كان من ناحية الشكل الخارجي أو اللملمس الداخلي.
2-نشدان أنواع أخرى من المتعة الجنسية خارج دائرة الجنس البشري
3-الغرابة
4-الميل الفطري إلى ممارسة الجنس مع الحيوانات
5-الاستجابة لإغراء الجهاز النتاسلي للحيوان
6-تلافي الفضيحة
7-حب المغامرة والرغبة في اكتشاف المجهول
8-لأن ممارسة الجنس مع الحيوانات هي ممارسة شنيعة وفظيعة
9-لتجنب الحمل (بالنسبة للبنات والنساء)
10-توفر وسهولة ممارسة الجنس مع الحيوان
11-تجنبا لانتقال الأمراض الجنسية
12-الإضطرار والحاجة الماسة


http://www.nastycherries.com/z/crazy/29.files/003.jpg
http://www.nastycherries.com/z/crazy/29.files/002.jpg
فتاة تسمح بإدخال ثعبان في كسها

http://www.nastycherries.com/z/crazy/02.files/001.jpg
http://www.nastycherries.com/z/crazy/02.files/004.jpg

فتاة تسمح للقطة بلعق فرجها الممحون