المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في المزرعة


حلبي حتى النخاع
02-24-2007, 12:34 PM
احد الايام دعتني صديقتي سمر انا وزوجي الى مزرعتها الجميلة والتي تقع خارج المدينة بمسافة قليلة وذلك من اجل الغداء معها ومع زوجها
وحدد الموعد وكان يوم ثلاثاء من شهر آب وكان الطقس حارا جدا وفي اليوم المحدد حضر لعندا سمر
وزوجها محمود بسيارتهما وخرجنا معهم باتجاه المزرعة وبعد ان وصلنا بدانا بتحضير الغداء انا وسمر بينما زوجي ومحمود ذهبا للسباحة في المسبح الموجود وبعد قليل بدأنا بتناول الغداء ونحن نضحك ونمرح ثم قمنا انا وسمر بخلع ملابسنا وبدأنا نسبح وانضم الينا ازواجنا وبدأ اللعب تحت الماء وفوقه ونظرات محمود لا تنقطع عني وهو يقترب مني كل لحظه الى ان بدأ يلامس جسدي تحت الماء بين لحظة وثانية وبدات انا لا امانع في ذلك وابادلة اللعب فاقترب منه واضربه على طيزه وهو يضربني على طيزي وذلك كلما ابتعدت زوجته وزوجي عنا بحيث لا ندع احد منهما ينتبه علينا وكلما خرج محمود من الما اشاهد ان شيئا يكبر تحت المايوه الذي يلبسه فكان يتقصد ذلك بان اشهده في هذه الحالة ثم يعود الى الماء ونقترب احيانا جميعنا من بعضنا البعض ونضرب بعضنا بالماء فتتطاير الماء ولم يعد احد يرى الاخر فيقترب محمود مني ويمد يده على صدري او سيقاني بحجة انها صدفه ولكنني لا لا امانعه بل بدات اقترب منه اكثر وفي احدى المرات مد يده على ساقي فامسكتها ووضعتها بين سيقاني ثم مدها هذه المره بشكل جيد الى كسي وامسكه واخذ يفركه بين اصابعه ثم ابتعد عني كي لا يلاحظ احد ذلك ثم بعد قليل اقتربت منه وانا اسبح وامسكت زبه بيدي ووجدتة منتصب قليلا ثم بدات افركه وخلال لحظات قصيره انتصب جيدا واخرجته من المايوه ولكن تحت الماء فكان لذيذا جدا وراح هو ايضا يمسك بطيزي وكسي احيانا وهكذا مضينا اكثر من ساعتين في اللعب تحت الماء ثم خرجنا الى الحمام وتحممنا جميعنا وعدنا للجلوس وشرب القهوه حتى المساء
ثم عدنا كل منا الى بيته وانا احلم بزبه الكبير وفي اليوم الثاني وحوالي الساعة العاشره اتصل بي وطلب مني ان اخرج معه في مشوار فقلت له اوكي ولكن بعد ساعه فقمت بترتيب نفسي وخرجت اليه في الموعد المحدد لاجده ينتظرني بسيارته فركبت معهوانطلقنا الى المزرعه نفسها وهو يداعب بزازي ويمد يده بين سيقاني اثناء قيادته السياره وعندما وصلنا فورا دخلنا الغرفة الموجودة بالمزرعة ويوجد فيها غرفة نوم بسيطة ثم امسكني ورماني فوق السرير وتمدد فوقي وراح يمص شفتاي ويفرك بزازي ثم نزع عني القميص واخرج بزازي وراح يمص حلمتاهما وانتصبتا بقوة وفجأة نهض عني وخلع كل ملابسه ثم نزع ملابسي ايضا وامسك بزبه بيده اليسرى وراسي بيده اليمنى وادخل زبه في فمي وبدات امصه ادخله واخرجه وبدا ماء كسي يسيل بين اشفاري ثم وضع زبه على بزازي ولراح يفركه على حلمة كل بز ثم يعود بزبه الى فمي وانتفخ راس زبه واصبه زبه كله ثخينا جدا فرماني على ظهري فوق السرير وامسك ساقاي وفتحهما كثيرا ووضع راسه على كسي واقترب بانفه وبدا اولا يشم رائحة كسي وهو يتهيج اكثر فاكثر ثم مد لسانه على اطراف كسي وامسك بيديه اشفاري وفتحهما وادخل لسانه واحسست كان لسانه وصل رحمي وهو يداعب زنبوري براس لسانه بينما ماء كسي يتدفق وهو يلحسه ثم نهض وفتح ساقاي ثانية وهو واقف على الارض بينما انا ممدده على السرير وسحبني باتجاه زبه واصبح كسي امام زبه تماما ومستعدا لاستقبال زبه بينما اصبحت فتحة طيزي تتلقى ضربات بيضاته كلما اخرج زبه من كسي وادخله وهنا انا وصلت الى قمة المتعة وبدات اناديه ان ينيكني بعنف وان يدخل زبه اكثر اذا استطاع واقول له اه...اه ... ارجوك نيكني ...نيكني
لا تترك شي من زبك خارج كسي .... اريد من زبك ان يفتح كسي ويرويني بحليبه العسل وبدا هو يقول لي بدي انيكك بدي انيكك يا احلى شرموطه .... يا منيوكة زبي وانا اقول له نيكني يامنيوك كسي وهنا لم يعد يحتمل كسي وقمت بانزال ماء كسي وانا اصيح واتاوه فبعد ان استطاع ان يجعل كسي ان يقذف بمائه وصل هو الى نشوته واخذ زبه يقذف بكسي وكان حليب زبه سيخرج من فمي من قوته وكثرته ثم نام فوقي على صدري وفمه فوق بزازي قليلا ثم اخرج زبه من كسي وهو مبلل وادخله في فمي وانا احب هذه العمليه جدا ورحت امصه له وامسحه بلساني ثم قام هو ايضا بلحس كسي الذي اصبح كانه بحيره ممتلئه بحليب زبه ثم دخلنا الحمام وتحممنا سويا وهو يمصمصني ويفرك كسي بالصابون وبعدها لبسنا ثيابنا وعدنا واوصلني الى البيت وتابع هو الى بيته ولم انسى ذلك الليله طعم زبه الحلو وايضا كسي لم ينسى ذلك الطعم اللذيذ
وعندما بدأ زوجي ينيكني في تلك الليله اغمضت عيني لاتخيل بان محمود هو الذي ينيكني وانا طبعا كنت عندها فوق زب زوجي ولكنني اتخيل بان زب محمود هو الذي تحتي وبداخل كسي ومن كثرة تخيلي لزب محمود قذف كسي بمائه فوق زب زوجي وسالت مياهه المتدفقة وبللت زب زوجي وقذف زب زوجي ايضا في نفس اللحظه ثم قمت من فوقه لاجلس فوق فم زوجي واجعل زوجي يمتص كل مافي كسي من مياه كسي وحليب زبه ثم نمت نوما عميقا حتى الصباح لاستيقظ على رنين الهاتف واذ محمود يكلمني ويقول لي صباح الخير .... وكيف نمتي هذه الليله وهل انبسطي فشرحت له كل ما حدث بعد ان تركته حتى هذه اللحظه
__._,_.___

مولع البنات
02-24-2007, 08:36 PM
ياريتني مكان محمود
كنت اكيد رح تضلي تحلمي بزبي
كل حياتك
تحياتي

بلاك 2007
02-24-2007, 10:54 PM
ههههههههههههههههههههههههههههه

راجل يا محمود

جريح ليبيا
02-25-2007, 11:00 AM
الكل نتمنو مكان محمود
http://www.gayuniverse.com/personals/forum/forum_topics.asp?FID=723

kikiq88
02-25-2007, 06:20 PM
الكل هنا يتمنى يبقا محمود عارفين مين محمود انا محمود نفسه وانا اللى سويت كل دا واتمنى تكون القصه عجبتكم ولكم تحياتى
:)

الحزين
02-25-2007, 07:16 PM
طيب هيه تجينى وانا اخليها تنسى محمود واسمه كمان

alhnon
06-24-2007, 06:52 PM
اخي الفاضل لو سمحت كيف الطريقه الي احمل فيها الافلام من المنتدى وشكراً

alyalyaly50
06-29-2007, 11:46 AM
ياريتني مكان محمود

saroo
07-10-2007, 09:19 PM
انتى قحبة ومنيو كة من يوم يومك يا شرموطة اتا احسن من محمود بتاعك .

نسيم البحر عدنان
07-12-2007, 11:12 AM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟